سياحة وسفر

“إستونيا” أمور قد لا تعرفها عن واحدة من أجمل بلدان أوروبا

Advertisements

 

 

إذا كنت تخطط لرحلة إلى أوروبا، وتبحث عن وجهة فريدة بعيدا عن الزحام، ولا تزال مثيرة للاهتمام وبها الكثير من مواطن الجذب للاستمتاع، فزيارة إستونيا وهي دولة تقع في منطقة بحر البلطيق بشمال أوروبا أمر لا بد منه، وهذه بعض المعلومات التي قد لا تعرفها عن هذه الوجهة الجميلة.

 

Advertisements

رخيصة

 

بالمقارنة مع العديد من البلدان الأوروبية الأخرى، وخصوصا جيرانها من الدول الاسكندنافية، فإن هذا البلد العضو في منطقة اليورو رخيص جدا للسفر والإقامة، وكذلك تناول الطعام، ومن ثمة فهي وجهة مناسبة لمحدودي الميزانية.

 

الشواطئ

 

الشواطئ الرملية البيضاء في إستونيا هي بقعة شعبية للسياح والسكان المحليين في فصل الصيف، ولا يقتصر مشهد الشاطئ في استونيا على روعة البحر فحسب، بل يمتد إلى الكثير من الأنشطة المائية للباحثين عن عطلة ممتعة.

 

الثراء الثقافي

 

تاريخها الثرى منذ القرون الوسطى جنبا إلى جنب مع التقاليد الفولكلورية للأقليات العرقية ما هو إلا صورة رائعة للتنوع الثقافي الغني الذي ستجده في إستونيا، وما هو أكثر إثارة للاهتمام، كيف تمكنت الثقافة الإستونية أن تتكيفت وتطور مع الاحتلال الألماني والروسي، والسويدي، ولعل ذلك سيترك لك مجالا واسعا لزيارة العديد من الأماكن التاريخية المذهلة.

 

دولة صغيرة

 

صغر حجم البلاد يجعل إستونيا وجهة مثالية لرحلة رائعة على الطريق خلال فصل الصيف، فرحلتك من تالين إلى تارتو التي هي ثاني أكبر مدينة في البلاد بعد العاصمة، وأقدم مدينة على بحر البلطيق لن تأخذ سوى ساعتين في الطريق، هذا فضلا عن الاستمتاع بالمروج والغابات الجميلة في البلاد، والتي هي موطن لعدد لا يحصى من الحيوانات البرية بما في ذلك الدببة، الوشق، والغزلان، والأيائل.

 

إستونيا دولة متقدم

 

على الرغم من أن عدد سكانها ومساحتها صغيرة، إستونيا هي واحدة من أعلى مستويات التعليم والتنمية في أوروبا، ويكفي أنه في دراسة عام 2006، صنفت استونيا الدولة الأكثر حرية في العالم.

 

معالم الجذب في استونيا

 

على الرغم من كونها بلد صغير، استونيا لديها العديد من مواطن الجذب السياحي، بداية من المدن الساحلية والقرى الخلابة وبلدات العصور الوسطى إلى والقلاع، والجزر والبحيرات والمنتجعات الجبلية وأكثر من ذلك. كما يمكن لعشاق المغامرة، السير لمسافات طويلة على الطرق المختلفة في الطبيعة وركوب الخيل والتجديف، ومراقبة الطيور، وكذلك التزلج.

 

المهرجانات والمناسبات

 

أحد الأسباب لزيارة إستونيا تتمثل في المشاركة في مهرجان أو حدث فريد؛ فمثلا “يوم البلدة القديمة في تالين” أو “يوم بحرية تالين” من الأحداث الأكثر شعبية التي تجري في العاصمة. يمكن للذواقة أيضا الاستمتاع بمهرجان الغذاء.

وكذلك عشاق الجيتار لديهم الفرصة للمشاركة في مهرجان قيثارة تالين، والذي يقدم أنواع مختلفة من موسيقى الجيتار، وموسيقى الجاز البرازيلي والفلامنكو.

 

الفنادق في إستونيا

 

في إستونيا، عروض الإقامة متنوعة جدا، حيث يمكنك البقاء في فندق ومنتجع صحي، وحتى في دار الضيافة أو قصر. هناك أيضا المعسكرات، النزل والفنادق (بما في ذلك السرير والإفطار)، علاوة على الشقق والفنادق.

 

البلدة القديمة تالين

 

تعد البلدة القديمة في العاصمة الإستونية تالين من مواقع التراث العالمي لليونسكو التي تجذب السائحين من كل حدب وصوب، فهذه المدينة المسورة مذهلة، بما في ذلك الشوارع المرصوفة الحجر، والمباني التاريخية، والكنائس العملاقة.

 

جزيرة ساريما

 

انه لأمر جيد زيارة جزيرة ساريما ليلة أو ليلتين خلال السفر إلى إستونيا، فالجزيرة وفيرة بطواحين الهواء الرائعة، جنبا إلى جنب مع القرن القلاع القديمة والكنائس التي تعود للقرن الثاني عشر، ولكونها أكبر جزيرة في تالين ستجد الكثير من مواطن الجذب التاريخية بانتظارك.

 

بارنو

 

بارنو هي مدينة صغيرة جميلة للاستمتاع بالصيف في إستونيا، وهي الأكثر شهرة عندما يتعلق الأمر بالمنتجعات وحمامات الطين، وهي الوجهة السياحة الصحية الأكثر شعبية في المنطقة.

منذ تم بناء المنتجع الصحي الأول هناك في عام 1837، وتوسعت في بارنو حمامات الطين بشكل سريع ليتم التعامل اليوم مع اضطرابات المفاصل، العمود الفقري والجهاز العصبي، وتشمل العلاجات؛ العلاج المائي والطين وعلاجات الأوزوكريت الشمع المعدني، والتدليك، والليزر.

 

جزيرة نيسار

 

نيسار جزيرة في بحر البلطيق وربما لم تسمع عنها من قبل، هي صغيرة، ولكنها لا تزال من العجائب الغير مستغلة سياحيا بشكل كبير في إستونيا.

تقدم الرحلات اليومية من تالين إلى هذه الجزيرة الفريدة والمثيرة للاهتمام، ولن تجد سوى عدد قليل من السكان المحليين، وبعض الإستونيين الذي يأتون لاختيار الفطر في الغابات، ونوصيك بزيارة متحفها الصغير الذي يضم قطع أثرية تكشف تاريخ الجزيرة وإستونيا بشكل عام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page