Без рубрикиأخبار أستونيا

مقترح جديد بقصر تراخيص السلاح على الناطقين بالإستونية

Advertisements

 

تم تقديم مشروع قانون جديد ينص على عدم السماح للأجانب بالحصول على تراخيص لحمل السلاح إلا إذا كانوا يتحدثون الإستونية عند مستوى معين.

وقال رئيس لجنة الشؤون القانونية بالبرلمان ماريك يورجنسون أن مشروع القانون يشتمل على شقين، أحدهما يركز على اللغة والآخر يركز على منع الأشخاص الذين سبق وارتكبوا أفعال إجرامية من امتلاك السلاح.

وأضاف يورجنسون أنه من الأهمية بمكان أن تفعل الدولة كل ما هو ممكن لضمان أن الأسلحة النارية لا تقع في أيدي الناس الذين ارتكبوا جرائم خطيرة أو لا يعرفون كيفية التعامل مع الأسلحة بأمان.

Advertisements

وأوضح يورجنسون أن الحرب الروسية على أوكرانيا قد سلطت مزيد من الضوء على ضرورة تشديد القوانين والحد من امتلاك الأسلحة.

يذكر ان هناك ما يقرب من 1300 من حاملي جوازات السفر الروسية أو الرمادية في إستونيا الذين لديهم تراخيص بالأسلحة، ومع اندلاع الحرب الروسية تصاعدت الدعوات لتجريدهم من الأسلحة.

من جانبه قال عضو اللجنة انتي بولمت، أن اختبارات الحصول على تراخيص حمل السلاح ينبغي أن تكون باللغة الإستونية بشكل كامل دون الاستعانة بمترجم.

يذكر ان تشريعات الاتحاد الأوروبي الحالية تنص على أن تراخيص الأسلحة لا ينبغي أن تكون بناءا على الجنسية.

 

المصدر: news.err

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page